prusa

نموذج الإتصال

الرجاء ملء النموذج بالكامل حتى نتمكن من مساعدتك بشكل أفضل.


prusa
زراعة الأعضاء

زراعة الأعضاء

زراعة الأعضاء

ما هي عملية زراعة الأعضاء ؟

عملية زراعة الأعضاء هي إجراء جراحي يتم فيه إستئصال عضو من جسم المتبرع و زرعه في جسم المتلقي ليحل محل العضو التالف أو المريض. يمكن إجراء عمليتي المتبرع و المتلقي الجراحيتين في نفس المستشفى أو في أماكن مختلفة ، في حالة عدم إجراء هاتين العمليتين في نفس المكان فأنه يجب نقل العضو المراد زرعه  في أقصر وقت ممكن بالإضافة إلى الإحتفاظ به في حاويات دعم إصطناعية (تحافظ على تدفق الدم المؤكسج إلى العضو) حتى يتم زرعه في جسم المتلقي.

من الذي يمكنه التبرع بالأعضاء و الأنسجة ؟

يمكن أخذ الأعضاء من شخص حي أو متبرع متوفى أو شخص ميت دماغيًا شريطة أن يتم إبقائه حيا من خلال إستخدام أجهزة دعم الحياة. لكي يكون بالإمكان إستخدام هذه الأعضاء في عمليات الزراعة ، يجب إستئصالها من جسم المتبرع في غضون 24 ساعة من الموت السريري أو الدماغي. على عكس الأعضاء ، فإنه يمكن الإحتفاظ بمعظم أنواع الأنسجة بإستثناء القرنيات لمدة تصل إلى خمس سنوات و تخزينها في بنوك أنسجة خاصة.

كيف تتم عملية التبرع بالأعضاء لدى المتبرعين الأحياء ؟

يمكن للمتبرعين الأحياء التبرع بأعضاء كاملة أو بجزء منها فقط شريطة أن يتمكنوا من البقاء على قيد الحياة بعد القيام بهذا الإجراء بالإضافة إلى إستمرار أجسامهم في أداء وظائفها الحيوية بطريقة صحية. و من أمثلة هذا النوع من الجراحات ، عملية التبرع بكلية واحدة أو جزء من الكبد أو بفص الرئة و التبرع بالأمعاء الدقيقة.

ما هي الأعضاء والأنسجة التي يمكن زراعتها ؟

تختلف ماهية الأعضاء و الأنسجة التي يمكن زراعتها في جسم المتلقي في ظل ظروف عادية حسب مصدر العضو المتبرع به (إنسان حي أو متوفى أو كائن حي أخر). فيما يلي بعض الأمثلة عن هذا النوع من العمليات :

أ - من الصدر:

القلب (من متبرع متوفى فقط).

الرئة (من متبرع متوفى أو حي).

ب - من تجويف البطن :

الكلى (من متبرع متوفى أو حي).

الكبد (إما من متبرع متوفى أو أكثر من متبرع حي إذا كان لابد من زراعة كبد كامل ، أم في الحالات التي يكفي زراعة جزء من الكبد فقط لإنقاض حياة المريض ، فأنه يمكن أخذ العضو من متبرع متوفى أو حي).

البنكرياس (من متبرع متوفى فقط).

الأمعاء (من متبرع متوفى أو حي).

المعدة (من متبرع متوفى فقط).

الخصيتان (من متبرع متوفى أو حي).

ج - الأنسجة و الخلايا و سوائل الجسم :

اليد (من متبرع متوفى فقط).

القرنية (من متبرع متوفى فقط).

الجلد (يمكن القيام بهذا الإجراء من خلال زرع الجلد من متبرع متوفى أو عن طريق طعم خيفي ، في حالات نادرة يتم زراعة وجه بالكامل من متبرع متوفى).

جزر لانجرهانز ، أي خلايا جزيرة البنكرياس (من متبرع متوفى أو حي).

النخاع العظمي / الخلايا الجذعية لشخص بالغ (من متبرع حي أو طعم خيفي).

نقل الدم / نقل مكونات الدم (من متبرع حي أو طعم خيفي).

الأوعية الدموية (من متبرع متوفى أو طعم خيفي).

صمام القلب (من متبرع حي أو من كائن حي أخر).

العظم (من متبرع متوفى أو حي).

هل هناك عمر محدد لإجراء عملية زراعة الأعضاء ؟

لا يوجد إلى حد الساعة أي تحديد لسن معين حتى يتمكن المريض من تلقي عضو أو نسيج ما. يمكن إجراء هذا النوع من العمليات بغض النظر عن عمر المتلقي على الرغم من أن متطلباتها و أسبابها تختلف بإختلاف الفئات العمرية.

و مع ذلك ، فمن الضروري في بعض البلدان أن يكون عمر المتبرع أكثر من 18 عامًا ، من أجل أن يتمكن من التبرع بالأعضاء . قد يختلف هذا الحد العمري من دولة إلى أخرى وفقًا للقوانين المعمول بها.

هل توافق فصيلة الدم أمر ضروري من أجل إجراء عملية زراعة الأعضاء؟

إن العامل الريسوسي للدم ليس مهمًا في عملية زراعة الأعضاء. يكفي وجود توافق في فصيلة الدم. إذا لم يكن هناك تطابق في فصيلة الدم بين المتلقي والمتبرع ، فقد تكون سلسلة عمليات الزراعة الحل الأمثل للمريض.

ما هي سلسلة عمليات الزراعة ؟

تخلق سلسلة عمليات الزراعة العديد من الفرص من أجل الحصول على عدد لانهائي من أزواج متلقي-متبرع. تبدأ هذه السلسلة من خلال قيام شخص يتحلى بطيبة القلب و يؤثر الغير على نفسه بالتبرع بعضو لمتلقي لديه متبرع على إستعداد لإعطاءه ذلك العضو ، لكن زمر دميهما غير متطابقتين. للحفاظ على إستمرارية هذه السلسلة ، يعطي المتبرع الثاني عضوًا لمريض أخر لا يعرفه و لكن لديهما فصلتي دم متوافقتين ، خلاصة الأمر أن هذه السلسلة تسمح بربط أكثر من زوج من المتبرعين الأحياء و المتلقين غير المتوافقين بطريقة غير مباشرة من أجل حصول المرضى على أعضاء مطابقة لأجسامهم ، و بالتالي إنقاذ حياتهم.

ما هي المدة التي يجب أن ينتظرها المتبرع قبل أن يستأنف حياته الطبيعية؟

في الغالب ما يتم إجراء هذه العمليات بنجاح وبدون أي مضاعفات لكل من المتبرع و المتلقي ، مما يعني أنه يمكن للمتبرع الحي مغادرة المستشفى بعد 7 أيام من الجراحة ، أما في عمليات الزراعة التي يكون فيها المتبرع متوفى ، فأنه يمكن للمريض الخروج من المشفى في غضون 10 أيام. من المهم أيضا أن يبقى المتلقي في نفس المدينة التي أجرى فيها عملية الزراعة لمدة شهر واحد على الأقل.

ما هي الأمور التي يجب على المرضى الذين خضعوا لعملية الزراعة الإنتباه إليها ؟

من المهم جدًا للأشخاص الذين خضعوا لعملية الزراعة أن يأخذوا أدويتهم بإنتظام حتى لا يفقدوا أعضائهم الجديدة. كما يجب عليهم تجنب أشعة الشمس ، الكحول ، التيغ و المخدرات. لا توجد أي قيود على تناول السوائل و إستهلاك الطعام.


Prusa Medica Prusa Medica Prusa Medica Prusa Medica

Prusa Medica

Prusa Medica

Prusa Medica

Prusa Medica

Prusa Medica
Prusa Medica